اللهم اني استغفرك واتوب اليك


تعزيه لاختي غفران الله يصبر قلبها

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

بلاغه القرآن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 بلاغه القرآن في 21/02/11, 12:38 am

هامتي تعانق السحاب


مشرفة القسم الاسلامي & قسم المرأه
مشرفة القسم الاسلامي & قسم المرأه
بلاغة القرآن في آية المائدة
*

الفئة: بلاغة القرآن.
*

العنوان: بلاغة القرآن في آية المائدة.
*

السؤال: يقول الله جل وعلا في سورة المائدة: ( إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم ) لماذا ختمت الآية بقوله العزيز الحكيم ولم تختم مثلا بقوله: ( الغفور الرحيم ) مع أن الآية ورادة في الرحمة ؟ أرجو توضيح وجه البلاغة والإعجاز ما أمكن.




* المجيب: فضيلة الدكتور إبراهيم محمد قاسم.


الجواب:- هذا التعقيب في هذه الآية الكريمة دليل على إعجاز القرآن الكريم وبلاغة أسلوبه، ورفعة بيانه، فالذي لا يعرف عظمة النظم القرآني يتوقع أن يكون التعقيب بقوله: ( فإنك أنت الغفور الرحيم ) ولكن البلاغة والفصاحة تقتضي أن يكون التعبير بقوله: ( فإنك أنت العزيز الحكيم ) كما هي في الآية وذلك لأن هؤلاء القوم مستحقون للعذاب أصلاً، فلا يستطيع أن يغفر لهم إلا من كان عزيزاً لا يغلب، حكيماً يضع الشيء في مكانه الصحيح.



والله تعالى اعلم

قلب سحــــــــــــــــــــابه قلب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى